أمانة المشاركة الاجتماعية لشؤون المشاركة الاجتماعية، المنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية في الصحة

هناك آراء مختلفة حول النسبة المئوية لصحة الناس التي تساهم فيها منظمة تدعى وزارة الصحة والتعليم الطبي والجامعات التابعة لها، ولكن الحقيقة أن هذه المساهمة تتراوح بين 10 و25 ٪.

وبعبارة أخرى فإن معظم العوامل التي تؤثر على صحة الناس هي خارج سيطرة نظام الرعاية الصحية، حيث تلعب العديد من العوامل مثل: الوراثة، العوامل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأهم من ذلك أنماط حياة الناس وسلوكياتهم، دوراً رئيسياً في حدوث الأمراض والحوادث. لذلك لن تتحقق الأهداف الصحية ما لم تشارك جميع الأجهزة التنفيذية والأفراد في تحسين مؤشرات الرعاية الصحية.

تم تشكيل الخطة الصحية الشاملة للمحافظة في سبتمبر 2007 بناءً على اقتراح من جامعة قزوين للعلوم الطبية وبدعم من المحافظ ووزارة الصحة وبتأكيد من لجنة الصحة والأمن الغذائي بالمحافظة، حيث تهدف إلى إيجاد الصحة المجتمعية والحفاظ عليها وتعزيزها في المحافظة وتحديد المهام لكل منظمة في تعزيز الصحة العامة للسنوات 2009 - 2014. وقد اتخذت الخطة شعار "معاً من أجل صحة الجميع" لتحقيق هدفين:

1. تحسين المؤشرات الصحية لمحافظة قزوين بأبعادها الجسدية والعقلية والاجتماعية والروحية.

2. جعل المحافظة نموذجاً لتحسين الصحة الوطنية.

تم تأسيس أمانة المشاركة الاجتماعية في الجامعة منذ تأسيس إدارة الشؤون الاجتماعية في وزارة الصحة والتعليم الطبي في عام 2016. وتتمثل مهمة هذه الأمانة في تحقيق السلامة الشاملة بإعطاء الأولوية للوقاية بدلاً من العلاج وتحمل المسؤولية والمشاركة البناءة والفعالة للفرد والأسرة والمجتمع في تأمين وحفظ وتحسين الصحة وإضفاء الطابع المؤسسي عليها في المجتمع، وكذلك بالترويج للأنشطة الجامعية وتحسين النظام الصحي بأقصى قدر من المشاركة والرغبة من مختلف الأشخاص والمؤسسات والهيئات المعنية بالصحة.