رسالة الدافع

تعتبر رسالة الدافع وثيقة مهمة في الطلب الخاص بك.

ولهذه الرسالة أهمية كبيرة كونها الرسالة التي تساعد في المقام الأول أعضاء لجنة القبول للتعرف على توجهاتك وأهدافك المستقبلية.

كما أن هذه الرسالة تتيح لك الفرصة لإقناع اللجنة بأنك أحد أفضل المتقدمين، وشرح السبب المنطقي ليتم اختيارك كأحد الطلاب المستقبليين في QUMS، والأسباب التي جعلتك تختار QUMS كوجهة أكاديمية لك في المستقبل.

لا نحدد إطار أو تنسيق صعب وغير مرن لرسائل التحفيز، لأنه يتوجب عليك أنت أن تكتب الرسالة بطريقتك الفريدة.      
ومع ذلك، هناك بعض النقاط التي يجب مراعاتها والتي قد تساعدك في كتابة رسالة أكثر ملاءمة وكفاءة.

  • المحتوى: محتوى رسالة التحفيز أمر هام وحيوي لعملية القبول، لذلك نقترح عليك تخصيص الكثير من الوقت لذلك، حيث ستستخدم أسلوب الكتابة الفريد الخاص بك ولكن تأكد من تضمين معلومات كافية حول النقاط التالية:

  • اذكر بوضوح الفرع والاختصاص (الرئيسي) الذي تريد اختياره.
  • اشرح الأسباب الكامنة وراء اهتمامك في هذا المجال المحدد، وتأكد من ذكر جميع الجوانب المرتبطة في هذا التخصص أو الفرع الذي ترغب في دراسته واشرح كيف أصبحت هذه الجوانب مهمة بالنسبة لك.
  • حدد أهدافك المستقبلية (ذات صلة بالبرنامج الذي اخترته) واشرح كيف يمكن تحقيق هذه الأهداف من خلال دراسة الاختصاص المذكور ومن خلال الدراسة في QUMS.
  • حاول أن تشرح كيف يمكن لمهاراتك ودوافعك الشخصية والتخطيط الأكاديمي وإمكانات التطور لديك، أن تجعلك الأكثر استحقاقاً للقبول من بين آخرين تقدموا إلى الاختصاص نفسه.
  • تذكر أنك تهدف إلى إقناع أعضاء لجنة القبول بمهاراتك وقدراتك وإمكاناتك.

  • التنظيم والتنسيق: إلى جانب المحتوى، تعد كيفية تنظيم أفكارك وبياناتك مهمة للغاية، حيث لن يكون للمحتوى الوافر المثير للاهتمام والمكتوب بطريقة عشوائية تأثير كبير، لذلك يجب أن نلاحظ العناية بتنظيم المحتوى في رسالتكم.

  • تأكد من أن أفكارك قد تم شرحها بشكل كاف وأنك لم تنسى عبارات غير واضحة أو بحاجة إلى شرح خلال النص.
  • نظم أفكارك بعناية وتأكد من أنها لا تتعارض مع بعضها البعض.
  • إيلاء الاهتمام لتقسيم الأفكار والفقرات، وتجنب خلط الأفكار مع بعضها البعض أو تجزئة الفكرة عن طريق وضعها في فقرات مختلفة.

  • المظهر والترتيب: لا تعكس رسالة الدفاع تفكيرك الأكاديمي وأهدافك المستقبلية فحسب، وإنما تعكس شخصيتك كطالب جامعي أو باحث أيضاً.

  • الدقة مهمة للغاية في رسالتكم، ويوصى بشدة أن تكون الرسالة مطبوعة وليست مكتوبة يدوياً.
  • تأكد من أن جودة الملف الذي ترسله عالية بما يكفي وأن المحتوى مقروء.
  • قم أيضاً بتصحيح رسالتك مرة أو مرتين وتأكد من عدم ارتكاب أي أخطاء إملائية أو نحوية.